خطوات تنفيذ مبادرة الاتحاد العام للفلاحين لصيانة وإصلاح الأقنية الرئيسية والفرعية والجسور المتضررة بفعل الزلزال في حلب.

تابع عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين السيد أحمد هلال الخلف – رئيس لجنة الإشراف ومتابعة ترميم الأقنية الرئيسية والفرعية والجسور المتضررة بفعل الزلزال الذي ضرب محافظة حلب – اجتماعاته مع المعنيين بتنفيذ مبادرة الاتحاد العام للفلاحين الخاصة بإعادة تأهيل أقنية الري المتضررة بلقاء مكتب رابطة السفيرة الفلاحية ورؤساء الجمعيات الفلاحية التابعة لها في مقر الرابطة.
وأكد الخلف واجب المنظمة الفلاحية والفلاحين في المشاركة بإعادة إعمار وطننا سورية. خصوصأ بعد تتالي الخسائر المادية الكبيرة المتمثلة بتخريب المجموعات الإرهابية للبنية التحتية الزراعية لتلاحقها أضرار الزلزال الذي ضرب محافظة حلب وتضررت بنتيجته أقنية الري الحكومية فضلأ عن خسارة الأرواح البريئة وأشاد بفزعة أبناء الريف الطيبين وتضامنهم مع أبناء مدينة حلب بالتنسيق مع المنظمة الفلاحية واستقبالهم الوافدين في منازلهم هربأ من أبنية المدينة الطابقية وتقديمهم ما يخفف من ٱثار الزلزال وتداعياته من مقتنيات منازلهم ومفروشاتهم ومؤن بيوتهم.
وتحدث عن أهمية المبادرة الوطنية التي أطلقها رئيس الاتحاد العام للفلاحين السيد أحمد صالح إبراهيم المتضمنة المساهمة فيما يمكن إنقاذه من أقنية الري الحكومية المتضررة من خلال العمل الشعبي ومن موازنة الاتحاد العام للفلاحين وتنفيذها على أرض الواقع والذي سينعكس أثره على الفلاحين والاستفادة من الري وزيادة الغلال مما يفرض علينا الاستنفار لانجاز المبادرة بالسرعة القصوى ومتابعة تنفيذ خطواتها والتأكد من جودة العمل.
حضر الاجتماع أحمد كله خيري رئيس انحاد فلاحي حلب وأمين شعبة السفيرة للحزب عبد المجيد إبراهيم وأعضاء المكتب التنفيذي ورئيس لجنة التفتيش والمراقبة ورؤساء روابط السفيرة، الباب ومنبج ومكتب رابطة السفيرة.
علاء شكر  – حلب
جديد النشاطات