مجلس اتحاد فلاحي درعا والروابط الفلاحية التابعة يعقد اجتماعا موسعا

تحت شعار (الأمل بالعمل.. الأمل بالزراعة) انعقد الاجتماع الموسع لمجلس اتحاد فلاحي درعا والروابط الفلاحية التابعة له، بحضور أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين جزاع الجازع واحمد الهلال و الدكتور هيثم جنيد وابراهيم السلامة، وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي للمحافظة الرفيق حسين الرفاعي، ومحافظ درعا لؤي خريطة، وقائد شرطة المحافظة.

وناقش الاجتماع الواقع التنظيمي والاقتصادي والتسويقي للتنظيم الفلاحي في المحافظة.

وتلخصت مطالبات المشاركين حل الإشكاليات المتعلقة بسحب العينات للمحاصيل، وتأمين حصادات تابعة للاتحاد وذلك بسبب ارتفاع أجور الحصادات، وافتتاح مراكز تسليم قريبة لارتفاع اجور النقل وبعد مراكز الاستلام.

كما استعرض الحضور اشكالية رفض سيارات الشعير وطلب الموافقات الأمنية وخصم أجور النقل، مطالبين بتخفيض اسعار الاعلاف والمحروقات وتعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق، وتأمين أكياس لمصلحة تسويق محصول الشعير لفرع مؤسسة الأعلاف، وإعادة النظر بتسعيرة القمح والشعير المسوقة لهذه المراكز، وبكميات وأسعار المازوت الزراعي الموزعة على الفلاحين.

رئيس مكتب التنظيم في الاتحاد العام للفلاحين هيثم جنيد سلط الضوء خلال الاجتماع على عدد من القضايا التنظيمة في المنظمة.

وبدوره رئيس مكتب التسويق في الإتحاد العام للفلاحين احمد الهلال أكد أن مؤسسات الدولة هي مكسب للفلاح حيث تغنيه عم التاجر

ودعا إلى تيسير أمور الفلاح خلال عملية التسويق وخاصة خلال اخذ وفحص العينة، مشدداً على محاربة سرقة واستغلال الفلاح.

ونوه الهلال إلى أهمية التسويق التعاوني والفوائد التي تعود بها على الفلاح.

محافظ درعا أشار الى أن طروحات الاجتماع مهمة وأن بعض المسائل بحاجة إلى حلول وذلك للارتقاء بالواقع، مشدداً على تسهيل امور الفلاحين وفق الامكانات.

وأشاد خريطة، بجهود المجتمع المحلي واستجابته السريعة خلال الحرائق، منوهاً أن الثروة الحيوانية مهمة ويجل العمل للحفاظ عليها.

وبدوره أمين فرع درعا قدم لمحة عن الوضع السياسي وما يجري في المنطقة، مؤكداً أن ما مرت بها سورية هي حرب كبيرة.

وأوضح أن الفلاح هو الأساس فهو صاحب المحصول الاستراتيجي (القمح).

من جهته، نوه رئيس اتحاد فلاحي درعا محمد مجدي الجزائري بعمل الفلاحين وإصرارهم على التمسك بأرضهم في سنوات الحرب، وعملهم المتواصل لتأمين رغيف الخبز للمواطنين.

وأكد مديرو الزراعة وفروع المؤسسة السورية للحبوب والأعلاف والمصرف الزراعي التعاوني في معرض ردهم على مداخلات المشاركين على بذل المزيد من الجهود لتذليل الصعوبات التي تعترض عمليات التسويق.

حضر الاجتماع عدد من أعضاء قيادة فرع درعا للحزب، أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد فلاحي درعا وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء الروابط الفلاحية، ومدير مكتب التنظيم في الاتحاد العام سمير رحال.

 

جديد النشاطات